أسباب قد تؤدي إلى عودة زيادة الوزن بعد خسارته !!

 أسباب قد تؤدي إلى عودة زيادة الوزن بعد خسارته !! رجل امرأة يشربان عصير برتقال man woman drinking juice

قد يقع كثيرون في حيرة من أمرهم نتيجة لعدم معرفتهم الأسباب التي تقف وراء عودة أوزانهم الى الزيادة بعد نجاحهم في فقدان دهونهم الزائدة. ونبرز في القائمة التالية 8 من أهم الأسباب التي تفسر عودة زيادة الوزن لدى بعض الأشخاص، وهي:


- عدم استخدام الميزان :
 ثبت أن عدم اللجوء الى الميزان بشكل يومي لمعرفة حقيقة الوزن ومتابعته باستمرار أمر من شأنه أن يزيد من الوزن مرة أخرى مع مرور الوقت. يجب استخدام الميزان باعتباره مؤشرا ينبه الأشخاص الى حقيقة أوزنهم.


- التوتر الزائد :
 ثبت أن هرمون الكورتيزول، الذي يتم افرازه حين يكون الشخص تحت ضغوط، يتسبب في جعل الجسم يمثل الطعام غذائياً على نحو أكثر بطئاً.


- فقدان الاهتمام بممارسة التمرينات الرياضية :
 ثبت أن الالتزام ببرنامج تمرينات رياضية بعد الوصول الى الهدف المطلوب هو السر وراء الحفاظ على الرشاقة لمدة طويلة.


- قلة النوم : 
توصل باحثون من خلال احدى الدراسات الحديثة إلى أن فقدان 30 دقيقة فقط من النوم أمر كفيل بزيادة خطر الاصابة بداء البدانة بنسبة تصل الى 17 %.


- مكافأة النفس بطريقة خاطئة : 
فلا داعي لمكافأة النفس بعد انقاص الوزن بوجبات وأطعمة من النوع المليء بالسكريات والدهون لأنها قد تتسبب في زيادة الوزن مجدداً.


- الانتباه الى ما يتم تناوله من بروتينات :
 فعدم الاكتراث الى ذلك قد يكون من ضمن الأسباب التي تقف وراء عودة الوزن الى الزيادة مرة أخرى، وهو ما ينصح بالانتباه إليه.


- الالتزام بحصة اللياقة البدنية :
ينصح بضرورة مراجعة تلك الحصة من وقت الى آخر لضمان الحصول على قوام رياضي مثالي بصورة مستمرة بعيداً من زيادة الوزن.
إقرأ المزيد Résuméabuiyad

أطعمة تناولها يزيد ويرفع من مستوى اللياقة البدنية !!!

أطعمة تناولها يزيد ويرفع من مستوى اللياقة البدنية  رياضة الجرى تمارين رياضية العدو رجل وامرأة يجريان يمارسان man woman running athletics sport exercise

نصح خبراء بضرورة عدم السماح لما يتم بذله من جهد في صالة الألعاب الرياضية بأن يذهب سدى نتيجة عدم التزام أطعمة مكملة تعنى بتعزيز ذلك الجهد البدني المبذول.

وقالوا إن الأطعمة التي يتم تناولها لا تمنح الجسم الطاقة فحسب، بل تعمل على تقوية العضلات، انقاص الوزن، اذابة الدهون وكذلك دعم الحالة الصحية لعضلة القلب.

ونبرز فيما يلي أهم 8 أطعمة تعنى بتحسين مستويات اللياقة البدنية للأشخاص :


- السبانخ :
 تبين أنها من المصادر الغذائية الرائعة على صعيد استشفاء العضلات، عثر فيها على مركب يزيد من خلق البروتينات بنسبة قدرها 120 %.


- المياه الباردة :
 تبين أنها تعمل على زيادة قدرة الجسم الفعلية على التحمل، خاصة إذا تم تناولها قبل وأثناء التمرينات الرياضية، كما ثبت أن شرب المياه الباردة هي الطريقة الأكثر مباشرة على صعيد تقليل درجة حرارة الجسم الأساسية. 


- الأناناس والبابايا :
 مفيدان على صعيد استشفاء العضلات، وثبت أنهما غنيان بانزيمي بروميلين وبابين، اللذين يحظيان بخواص مضادة للالتهابات لتسريع الاستشفاء.


- السلمون البري :
 مفيد على صعيد تحسين درجة اللياقة الخاصة بعضلة القلب، اذ وجد باحثون استراليون أنه يعمل بالفعل على تحسين أداء القلب بصورة كبيرة.


- الشاي الأخضر :
 مفيد على صعيد استشفاء العضلات، وتبين بحثيا أن من يتناول هذا الشاي 3 مرات يوميا لمدة أسبوع تقل لديه احتمالات التعرض لتلف الخلايا.


- حليب الشوكولاته :
مفيد لتعزيز مستويات الماء في الجسم، لدرجة أن باحثين إنكليزا أكدوا أنه يحظى بمفعول أفضل من الماء أو المشروبات الرياضية على هذا الصعيد.


- القهوة السوداء :
 ثبت أنها مفيدة للغاية في ما يتعلق بالتخفيف من حدة الآلام.


- زبدة الفول السوداني وساندويتشات الحلوى الهلامية أو وعاء صغير من المعكرونة مع صلصة اللحم :
 ثبت أن كلها عناصر مفيدة على صعيد بناء العضلات.
إقرأ المزيد Résuméabuiyad

7 هوايات يمكنها أن تزيد من مستوى ذكائك....تعرف عليها !!!

7 هوايات يمكنها أن تزيد من مستوى ذكائك....تعرف عليها - طفل يقرأ كتاب ولد child boy read book

لفترة طويلة، كان هناك اعتقاد سائد بأن الناس يولدون بقدر معين من الذكاء، وأثبت العلماء الآن أن بمقدور الأشخاص صقل مهاراتهم وزيادة قدراتهم والتمتع بأنفسهم.
نبرز فيما يلي 7 هوايات يمكنها أن تزيد درجة ذكاء الأشخاص، وهي كما يلي:


- العزف على آلة موسيقية :
ثبت أن عزف الموسيقي أمر يساعد في ما يتعلق بالابداع، المهارات التحليلية، اللغة، الرياضيات والمهارات الحركية الدقيقة وغيرها. 


- قراءة أي شيء :
 ثبت أن فوائد القراءة هي الفوائد نفسها بغض النظر عما يقوم الشخص بقراءته. واتضح بالفعل أن القراءة تحد من التوتر وتزيد مستوى الذكاء بأنواعه الثلاثة ( المتبلور، السائل والعاطفي ). وهو ما يساعد بالتالي على تحسين القدرة على حل المشكلات، اكتشاف الأنماط، فهم العمليات وفهم الآخرين.


- ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام :
وكلمة السر هنا هي الانتظام في ممارسة التمرينات وليس الاكتفاء بممارستها من حين الى آخر. وتبين أنه عند ممارسة التمرينات بانتظام، تمتلئ الخلايا ببروتين BDNF الذي يساعد في ما يتعلق بقدرات الذاكرة، التعلم، التركيز والفهم، وهو ما يشار إليها كثيرا على أنها براعة عقلية.


- تعلم لغة جديدة :
 فبدلا من حل الألغاز لتحسين الذاكرة، يمكن البدء في تعلم لغة جديدة. ثبت أن الأشخاص الذين يجيدون أكثر من لغة أفضل في ما يتعلق بحل الألغاز من الأشخاص الذين يكتفون بتحدث لغة واحدة، ما يجب الانتباه إليه جيداً.


- اختبار قدرات التعلم التراكمي :
 يجب الخضوع لاختبارات ذات صلة بهذا المجال، اذ عادة ما يتم نسيان المعلومات بصورة سريعة لأن الأشخاص نادرا ما يطلب منهم تكرار تلك المعلومات بهذه الطريقة نفسها التي تم حفظها بواسطتها.


- اخضاع الدماغ لتمرينات وتدريبات معينة :
 من بينها السودوكو، الألغاز، ألعاب الفيديو، ألعاب الورق وأنشطة مماثلة من شأنها العمل على زيادة درجة المرونة العصبية.


- التأمل :
 ثبت أنه يعمل بشكل كبير على زيادة درجة الانتباه والتركيز والاستيعاب.
إقرأ المزيد Résuméabuiyad

تجنب أخطار المرض والبدانة بالحذر من 8 عادات يومية

 تجنب أخطار المرض والبدانة بالحذر من 8 عادات يومية زجاجة مياه تمارين رياضية ضغط الضغط بوشابس push ups bottle of water exercise sport work outs

هناك بعض العادات التي نمارسها وتتسبب من دون قصد في إحداث الكثير من المشكلات الصحية. ونبرز فيما يلي 8 عادات من شأنها زيادة خطر الاصابة بالأمراض وكذلك زيادة احتمالات الاصابة بالبدانة، ويجب توخي الحذر لتلاشي تداعياتها.


- شرب الماء من زجاجات بلاستيكية :
 فرغم أهمية شرب الماء باستمرار لضمان حيوية الجسم بشكل متواصل، إلا أنه من الضروري توخي الحذر عند شربها من زجاجات بلاستيكية، لأنها قد يكون لها تأثيرات سلبية على الخصوبة لكل من الرجل والمرأة، فضلا عن ارتباطها بزيادة أخطار الاصابة بالبدانة، وفقا لما اظهرته الدراسات.


- عدم تخصيص وقت للتخلص من الضغوطات والأعباء بعد الانتهاء من العمل :
 قد يؤدي ذلك الى زيادة مستويات الكورتيزول، وهو ما يتسبب بالتالي في الميل الى النوم، حدوث مشكلات في الجهاز المناعي، شذوذ نسبة السكر في الدم وزيادة الوزن بشكل واضح.


- عدم الحصول على قدر كاف من النوم :
 ثبت أن تلك العادة تتسبب مع مرور الوقت في زيادة الوزن، زيادة الشعور بالقلق، الاكتئاب، أمراض القلب والسكري من النوع 


- عدم تعويض القيود المغذية للحميات التي يتم اتباعها :
 وهو الأمر الذي يجب الانتباه إليه لتعويض ما يمكن أن تتسبب به الحميات في حرمان الجسم من الحصول عليه.


- تكبير حجم الوجبات التي يتم اعدادها في المنزل مقارنة بتلك التي يتم تقديمها في المطاعم :
فليس معنى اعداد وجبة صحية ألا يتم اخضاعها لمعايير الحجم المناسب، وذلك بهدف السيطرة على كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها يومياً.


- عدم استشارة الطبيب في ما يتعلق بالاختبارات الواجب اجراؤها لمعرفة أوجه نقص التغذية :
 فمن الضروري الخضوع لمثل هذه الاختبارات لتزويد الجسم بما يحتاجه من عناصر.


- عدم إدراج الدهون الصحية في النظام الغذائي المتبع :
 وتلك الدهون مثل دهون بذور الكتان والمكسرات، يمكنها أن تساعد بالفعل في جهود التنحيف والحفاظ على الصحة.

  
- عدم الاستفسار عن الطريقة التي يتم من خلالها طهي الوجبات التي تعد في المطاعم :
عادة ما يلجأ الطهاة في المطاعم الى اضافة دهون وأملاح الى الوجبات التي يقومون باعدادها، وهو ما لا يذكر في قائمة الطعام، ولهذا يجب توخي الحذر.
إقرأ المزيد Résuméabuiyad

تابعنا على تويتر